من التحديات المخيفة عندنا كصنّاع محتوى سوريين هو مخاطبة الجمهور السوري، إن كان بالأمثلة أو حتى بالنكت..
مع مين نحكي؟
مع سوريي الداخل ولا المغتربين؟
مع اللي بتركيا أو أوروبا أو بالخليج أو يلي بالمخيمات؟
مؤيد ولا معارض ولا الله يطفيها بنوره؟
مع اللي سافر من 3 سنين أو يلي سافر من 10؟
هموم كل مجموعة مختلفة.
أولويات كل مجموعة مختلفة.
عدا عن الاختلافات الطبقية والطائفية وريف-مدينة..
تفاصيل حياة يلي بتركيا غير تماماً عن يلي بألمانيا والاتنين مختلفين جذرياً عن اللي بسوريا وبلبنان.. والخليج مختلف عن مصر والأردن..
حتى يلي بيضحك الأول ما بيضحك التاني أبداً.. عدا عن صعوبة كتابة الكوميديا لشعب معظمه عم يعاني من مليون هم وحنين وتحديات ومشاكل مادية ونفسية..
الاعتماد على الذكريات الجامعة اللي بترجع لما قبل 2011 ممكن.. بس هالشي بخليك منتهي الصلاحية.. قديم مالك مواكب التطور متل صناع محتوى من غير جنسيات..
بالتالي أنت أمام شعب مقسم لمجموعات كبيرة وكل مجموعة مقسمة لمجموعات أصغر وأصغر…
ولما بتشوفي محتوى كوميدي أو جدي مصري أو سعودي مثلاً.. بتلاحظي مباشرة الاختلاف.. في تجانس أكبر عندهم.. يعني في مجموعات كبيرة وبس..
النكتة نفسها بتضحك ملايين من الناس لأنه ملايين من الناس حياتهم بتشبه حياة بعض.. ملايين الشباب عايشين طريقة حياة قريبة من بعضها، بيروحوا لنفس الأماكن وجايين من طبقة اجتماعية وحدة ودايبين بهوية أوضح… وبالتالي التفاعل رهيب لأنه المحتوى بيمسه بشكل مباشر أكتر.
أما نحن حتى الحزن عندنا ما بيجمع…
بالتالي بنروح بننتمي لمجتمعات تانية أو بنتقوقع على مجتمعاتنا الضيقة…
وبتصير حساسيتنا عالية تجاه أي شي جديد أو ما بيشبهنا ولو من مجتمعنا نفسه…
أو بنرفض أساساً كل شي متعلق بمجتمعنا لأنه بنربطه بالهزيمة والتخلف.. وبنروح باتجاه هويات كمان أضيق وأضيق..
وهاد الشي بخلي عملية مخاطبة الجمهور السوري صعبة كتير، لأنك عملياً عم تحكي مع مجموعات مكونة من مئات… أو آلاف مو أكتر.
أنا ما عم قول أنه هالمجموعات والانتماءات منيحة أو لاء، أو على حق أو باطل.. عم وصّف الواقع وبس.. والله يحمي باقي الشعوب.

الآراء
  1. إكسيفيل 5.0 تلقائيا حل معظم نوع من كبتشس,
    بما في ذلك هذا النوع من الكابتشا: ReCaptcha v.1, ReCaptcha v.3, Hotmail (Microsoft), Google, SolveMedia, Rambler, Yandex, +12000
    مهتم? فقط جوجل ل إكسيفيل 5.0!
    P.S. مجانا إكسيفيل التجريبي هو متاح!

    أيضا ، هناك خصم كبير متاح للشراء حتى 30 أبريل: -30%!

    xrumersale.site

  2. I’m really impressed with your writing skills as well as with
    the layout on your weblog. Is this a paid theme or did you customize it yourself?

    Anyway keep up the excellent quality writing, it’s rare to see
    a great blog like this one nowadays.

  3. I was suggested this blog by way of my cousin. I’m not positive
    whether or not this publish is written via him as nobody else recognize such
    certain approximately my trouble. You are wonderful! Thanks!

  4. I have been exploring for a little bit for any high-quality
    articles or blog posts on this kind of house . Exploring in Yahoo I finally
    stumbled upon this website. Reading this info So i am glad to convey that I’ve an incredibly good uncanny feeling I came upon just what I needed.
    I such a lot undoubtedly will make certain to don?t disregard this website and provides it a glance
    on a relentless basis.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.