🔷 10 أشياء يمكن للسوريين في الخارج أن يدعموا بها السوريين في الداخل!

1️⃣ التوقف عن النحيب:
الأوضاع على مختلف الأصعدة صعبة وهناك الكثير من التحديات، الندب والبكاء على المواقع الإجتماعي لن يحلّ أي مشكلة بل سيزيد الألم على أصحابه في كلّ مرّة يفتحون هذه المواقع.

2️⃣ سوّق للمنتجات المحليّة:
هناك مئات المنتجات المصنوعة محليّاً لكنّ الناس ليس لديهم المعرفة الكافية ببيعها في الخارج لتحصيل عوائد أكبر، خصوصاً المصنوعات اليدويّة، يُمكن البدء بصفحة لبعض هذه المنتجات والتواصل مع أصحابها لتأمينها وتأمين عوائدها.

3️⃣ علّمهم لغة البلد الذي تعيشُ فيه:
الكثير وخصوصاً من الشباب يدفعون مبالغ طائلة للتسجيل في دورات اللغة، يمكن تخصيص ساعات أسبوعيّة لبدء مجموعة تواصل مع شباب يحتاجون لتعلّم اللغة وليس لديهم القدرة على تسجيل دورات

4️⃣ قف ضدّ العقوبات:
العقوبات المفروضة على سورية تؤثر على المواطن السوري بشكل مباشر وقاسي، نظم حملة محليّة في محيطك أو انضم لحملة إعلامية أو قم بالتواصل مع مؤسسات لرفع العقوبات، قد تكون مؤسسات ثقافية، بحثية…

5️⃣ اجمع تبرعات لاحتياجات انسانيّة:
في كثير من المرّات يحتاج السوريون للتعاطف أولاً، ثم يمكنك إطلاق حملة تمويل لخدمة قضية أو احتياج معيّن ضمن سورية، تعليمي، صحي، اقتصادي..

6️⃣ ابدأ مع مجموعة صغيرة لصنع التغيير:
لابدّ وأن السوريين في الخارج قد اختبروا كثير من التجارب حول المشاركة العامة، تواصل مع مجموعة صغيرة وتبادلوا الموارد المعرفيّة لتكونوا جاهزين في مرحلة ستكون فيها المشاركة العامةًفي سورية أكثر نضوجاً

7️⃣ ادعم المشاريع الصغيرة:
ادخل كشريك أو كصديق، قدّم الدعم والإستشارة والأفكار وساعد من في الداخل على التسويق لمشروعاتهم الصغيرة من خلال خبرتك وما تستطيع القيام به، أرسل لهم فرص في الخارج وافتح منزلك لتخفيض تكاليف الإقامة عليهم

8️⃣ ساعد من في الداخل على العمل كفري لانس:
هناك خبرات ومهارات عظيمة داخل سورية، ساعد الشباب على العمل الحر وسهّل قبض أجورهم، قم بتقييم خدماتهم على المواقع المتخصصة أيضاً

9️⃣ اشتري منتجات سوريّة في بلد الإقامة:
حاول البحث عن هذه المنتجات، أو قم بطلبها من بلد مجاور، إنها فرصة لنشرها بين أصدقائك وفرصة لدعم المنتج الذي يعمل به عمال في الداخل، إنّ شراءك من هذه المنتجات سيزيد الطلب على انتاجها ودعم البلد بالعملات الأجنبيّة.

🔟 أخيراً، قم بتحويل مبلغ مالي شهري لعائلتك:
تحويل مبلغ صغير بالعملة الأجنبيّة لايقدّم الدعم للعائلة فقط، بل لصاحب البقالية ومحل الخضار وغيرهم، إنّ هذا يحرّك الدورة الإقتصاديّة ويسدّ الإحتياجات اليوميّة

هذه عشرة أشياء من مئات الممارسات التي يستطيع القيام بها من في الخارج لدعم من الداخل، دعونا نفكر من جديد بعشرة أشياء يدعم بها سوريو الداخل من في الخارج!

وسيم السخلة – آذار/ ٢٠٢١

الآراء
  1. I used to be recommended this web site by way of my cousin. I am no longer positive whether this publish is written by him as no one else realize such distinctive approximately my trouble. You’re amazing! Thanks!