المشاركة هي جوهر المسؤولية المجتمعية، ومن دونها لا حوكمة رشيدة، ولا شأن عام يشارك به الناشطون، بس كيف نعزز المشاركة؟
نعرف أول شي أنو #فينا نشارك، وأن حدود ومستوى مشاركتنا، لست منخفضة.
نحكي ونشارك أفكارنا، مع أصدقائنا، بجلسات الحوار، وورش العمل.
لما تلاقي تنين متخاصمين، شارك ووحاول تنهي النزاع بينهم.
نبادر، ننضف الحي، نصلّح لمبة البناء المعطلة، ونزرع شجرة بالحي.
نناصر، نأثر في السياسات، نطالب بتقوية أدوارنا التي لم تؤخذ بعد.
نبني مشاريع، ننفذها، ونخلق أثر.

المشاركة بأفعال وممارسات وسلوكيات صغيرة غالباً ما تنعكس على إطار أكبر، فبكلشي ذكرناه أعلاه عم تكون المشاركه عم تساهم ب#التماسكالمجتمعي، #بناءالهويةالوطنية , و #التغييرالاجتماعي.

لهيك مهما كانت خجولة، فأثرها كبير، لهيك #عزّز_المشاركة

تصميم: Smart Step

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *