“اللا عمل ضمور، وألا تعمل المرأة هو ضمور لشعورها بالرضى والاكتفاء والكرامة .. حتى سعادتها الأسرية المشتهاة سيصيبها الضمور وتعاني من اللا توازن.
ولأن المرأة قادرة على الابتكار، وعلى العمل دون أوهام فهي تستطيع أن تنتشل نفسها ومحيطها وبلادها من حالتين كفيلتين بإيصال المجتمع إلى حالة الموت السريري، أي الانكماش الاقتصادي بالتوازي مع مراكمة السيولة النقدية وتجميدها”

ديانا جبّور


شاركونا معرفتكم/نّ من خلال التعليقات، ولمعلوماتٍ إضافية حول هذا المحور تابعوا صفحة Playmaker
شركاء في التعاون وبناء المعرفة ❤️

الآراء